اخبار السيارات

تدشين خدمة تتبع وقياس درجات الحرارة والرطوبة للمركبات ومستودعات الغذاء والدواء بالسعودية

السيارات – تم اليوم في المملكة العربية السعودية تدشين خدمة تتّع وقياس درجات الحرارة والرطوبة لمركبات ومستودعات الغذاء والدواء، والتي تتيح ضبطًا تقنيا لجودة النقل والتخزين بما يكفل سلامة الأغذية والأدوية، وذلك في مقر الهيئة العامة للنقل.

وجاء التدشين بحضور معالي رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح بن محمد الرميح، ومعالي الرئيس التنفيذي لـ الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي، وعدد من قيادات الهيئتين وشركة عِلم.

وتم تُدشين الخدمة عبر المنصة الإلكترونية للهيئة العامة للنقل “وصل”, وأوضح المستشار لتطبيقات إنترنت الأشياء في الهيئة العامة للنقل الدكتور رائد الصالحي, أن الخدمة تأتي نتاجًا للشراكة الناجحة بين الهيئة العامة للنقل والهيئة العامة للغذاء والدواء، وتتمثل في تفعيل نظامٍ إلكتروني دقيق لمتابعة ومراقبة درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في وسائل نقل الأغذية والأدوية والمنشآت ذات العلاقة بها، وذلك للإسهام في ضمان سلامة تلك المنتجات في إطار تطبيق أفضل المواصفات والمعايير العالمية في مجال إنترنت الأشياء، ورفع مستوى الالتزام باشتراطات النقل والتخزين.

وبين أن النظام يأتي استكمالا لمشاريع إنترنت الأشياء في الهيئة العامة للنقل، التي تعد منصة “وصل” ذراعًا رئيسًا في نشر تطبيقاته حيث بدأت الهيئة منذ العام 2017م في تتبع بيانات رحلات توجيه المركبات كافة، تلا ذلك مشروع تتبع الشاحنات وقياس أوزانها وتحديد سرعاتها ، وذلك لتسخير التقنية بكافة تطبيقاتها إلى جانب أحدث الممارسات في عالم النقل في إحداث تغيير إستراتيجي للقطاع اللوجستي.

من جانبه عدّ المدير التنفيذي لتقنية المعلومات بالهيئة العامة للغذاء والدواء طلال السبيعي, خدمة مراقبة حرارة ورطوبة المنتجات المهمة كالأغذية والأدوية التي تتصل بصحة المستهلك، أمرًا ضروريًا للمحافظة على جودة وسلامة المنتجات، ويأتي هذا التعاون والشراكة بين الهيئة العامة للغذاء والدواء والهيئة العامة للنقل ليجسد أهمية وحرص الهيئتين على الارتقاء بالخدمات اللوجستية وعمليات النقل والتخزين للمواد والمنتجات الأكثر أهمية وحساسية بالأجواء المناخية والظروف المحيطة.

وأشار إلى أنه يُشترط على الجهة المقدمة لخدمة التتبع للمنشآت والشركات أن تكون مؤهلة من الهيئة العامة للنقل ومرخصة كمزود للخدمة، وأن تطبق جميع الاشتراطات والمواصفات الخاصة بالمنشآت العاملة في أنشطة نقل وتخزين الغذاء والدواء والأجهزة الطبية.

وأفاد أنه سيُطبق المشروع على مراحل تبدأ اختيارياً من مصانع ومستودعات الأدوية والأجهزة الطبية ومصانع ومستودعات الأغذية المبردة والمجمدة ووسائل النقل الخاصة بها، على أن تُلزم جميع المنشآت بذلك لتشمل تفعيلاً كاملا لمذكرة التفاهم التي وقعتها “الغذاء والدواء” مع “الهيئة العامة للنقل” في وقت سابق التي تهدف إلى تكامل أداء الهيئتين، حسب مهامهما واختصاصاتهما في مجال تعزيز الرقابة والإشراف على سلاسل التوريد وما يتضمنها من عمليات نقل وتخزين وتوزيع للأنشطة والمواد الخاضعة لإشراف الهيئة العامة للغذاء والدواء، من خلال تبادل البيانات وأتمتة الإجراءات.

 

اترك تعليقاً