تجارب القيادةتيسلاتيسلا موديل S

تجربة تيسلا S : جميلة، أنيقة، مريحة، ومثيرة

السيارات – تجربة: محمد إسماعيل

ليس فينا من ليس بمغرم بكل جديد في عالم السيارات. خاصة السيارات التي تعتبر ثورة حقيقية في عالم السيارات. ومنها على سبيل المثال سيارات تيسلا.

خلال زيارتي للولايات المتحدة الأمريكية رأيت اعلانا من شركة تأجير سيارات في كاليفورنيا عن عرض لاستئجار سيارة تيسلا موديل S فقررت على الفور استئجار سيارة لمدة يومين.

 

وهنا الآن أكتب انطباعي عنها.

لست أقصد أن أكتب تجربة رسمية للسيارة فالسيارة ليست جديدة في السوق وهناك تجارب لها موجودة في اليوتيوب. إنما وكما ذكرت أقصد فقط أن أشارككم انطباعي وملاحظاتي.

 

السيارة جميلة، أنيقة، مريحة، ناعمة ومثيرة.

 

تقترب منها فتفتح أبوابها المقفلة مرحبة بك. ولا تحتاج لإدارة المحرك فهي تعرف ما تريده أنت.

 

لأنها سيارة كهربائية فإنك لن تسمع صوت محرك. في المرة الأولى التي تقود فيها سيارة كهربائية قد لا تكون واثقا من أن السيارة سوف تتحرك لأنه وببساطة ليس هناك صوت للمحرك المتعود عليه.

 

تأتي موديل S بموديلين الأسرع منها لا يحتاج سوى 2.4 ثانية لتنطلق السيارة حتى 96 كم في الساعة. وهي حسب تيسلا أسرع سيارة انطلاقا في العالم وحسب ويكيبيديا هي ثاني سيارة بعد بورش 918 اسبايدر. بينما الموديل الأصغر فيحتاج إلى 4.2 ثانية والسيارة التي جربتها كانت من النوع الثاني.

 

لكن شخصيا لم أوفق لأعيش تجربة التسارع كما ينبغي. فظروف الطريق لم تسمح. لكن يكفي أن تضغط على الدواسة لتشعر بأن السيارة تنطلق بسرعة وهدوء.

 

مقصورة سيارة فخمة تجعلك تعيش عالما مختلفا. نعومة السيارة لا تعيشها إلا في سيارة كهربائية. ولا أبالغ حين أقول أنك تنسى نفسك وعالمك وأنت تنطلق بها على الخط السريع.

 

عصاة القير صغيرة والتعشيق مختلف قليلا عن قير السيارات العادية. فضغطة لأعلى تجعلك في وضع الرجوع للخلف. وضغطة للأسفل تضعك في وضعية القيادة.

لا تختلف قيادتها عن السيارة العادية لكن مع شعور بالفخامة والإثارة.

 

شاشة التحكم والمعلومات كبيرة جدا. أعتقد أنها 17 بوصة. وبالطبع فهذه الشاشة تلغي كل الأزرار وغيرها الموجودة بالسيارة العادية. ومن خلالها تتحكم في كل شيء من تشغيل الراديو والمكيف وحتى فتح وإغلاق الأبواب وكبوت السيارة والشنطة.

 

حتى كتيب السيارة تستطيع الوصول له من خلال هذه الشاشة.

 

رغم أن كل شيء يمكن الوصول له بسهولة إلا أني لو أوفق لمعرفة أغلب الأشياء بسبب ضيق الوقت.

 

ولأن الشاشة هي شاشة كمبيوتر حقيقية فلابد أن يكون هناك انترنت. وفعلا دخلت على موقع السيارات وتصفحت المنتدى كما ترون في الصورة.

والكاميرات شديدة الوضوح لذلك ترى كل شيء وكأنه تصوير كاميرا HD.

السيارة واسعة بما يكفي من الداخل. المقاعد مريحة جدا.

استمتعت بقيادتها أيما استمتاع والآن وقد أرجعت السيارة أشعر وكأنني كنت في حلم. ولذا سأعيد التجربة مرة أخرى في المستقبل.

 

العيوب:

وكأي سيارة فإنها لا تخلو من عيوب.

سيارات تيسلا هي حواسب آلية قبل أن تكون سيارات ولذا ستواجهك بعض المشاكل التي تواجها مع الحاسوب.

 

بعض العيوب ربما جاءت لعدم خبرة، أو لأن السيارة مستأجرة وهناك من عدل في بعض خياراتها.

 

سأعطيكم أمثلة:

في البداية تفاجأت بأن البطاريات فاضية. لم يكن هناك من الطاقة سوى ما يكفي للقيادة ل70 ميل. كنت أتوقع أن شركة التأجير تشحن السيارة في الليل بحيث تكون جاهزة اليوم التالي.

 

لكن المنطقة مليئة بالشواحن ولذا لم أكترث كثيرا.

 

السيارة تخبرك عن أقرب مراكز الشحن. لكن استخدمت الجوجل لأنه أسهل. وكنت أبحث عن شاحن سريع وليس عادي. لأن الشحن العادي قد يتجاوز 6 ساعات بينما 20 دقيقة في الشحن السريع تكفي لشحن البطاريات لأكثر من 50%.

 

أقرب شاحن كان يبعد عن سكني 4 دقائق. ولكن لما وصلت تفاجأت بأنه شاحن عادي وليس شاحن سريع. بحثت مرة أخرى فوجدت شاحنا يبعد عني 20 دقيقة (المسافة أقرب لكن بسبب زحمة الطريق كان الوقت أطول).

 

كان هناك عدد كبير من الشواحن. أول شاحن جربته لم يشتغل وكنت أعتقد بأن المشكلة عندي. لكن تبين بأن الشاحن فيه مشكلة. فاستخدمت شاحنا آخر وشحنت السيارة لحوالي 160 ميل خلال ثلث ساعة.

حين توقفت عند الشاحن العادي ولسبب ما (ربما بسبب خطأ من عندي وربما السيارة مخرفة) قامت السيارة بإطفاء نفسها وأنا بالداخل فتقدم مقعد السائق للأمام وانحشرت بينه وبين المقود.

 

وحينما قررت أعيد السيارة لشركة التأجير نزلت من السيارة وهي تشتغل لألتقط صورا أخيرة. فإذا بالسيارة تنطفئ وتقفل الأبواب والمفتاح بداخلها.

 

كنت في موقف لا  يحسد عليه فأغراضي بداخل السيارة وليس لدي مفتاح إضافي. والحل أن أتصل بالشركة.

 

لكن بعد دقائق فتحت بنفسها.

 

كان معدل استهلاكك الكهرباء منطقيا حين كنت على الخط السريع. لكن بمجرد أن شغلت المكيف تضاعف الاستهلاك.

 

مرة وأنا أقود السيارة ظهر لي في الشاشة انذار يفيد بأنه المفتاح غير موجود ولذا فإن السيارة لن تشتغل بعد إطفائها رغم أن المفتاح كان بحوزتي. ولحسن الحظ كان الإنذار خاطئا.

حاولت أن أفتح غطاء السيارة الأمامي والأمر في غاية البساطة. هناك أمر فتح في الشاشة ولكن لسبب ما لم يكن يقبل الأوامر. وبحثت في اليوتيوب ولم أجد علاجا.

 

كما ذكرت فإن بعض العيوب ربما جاءت لعدم خبرة، أو لأن السيارة مستأجرة أو أن هناك من عدل في بعض خياراتها. ويومين لم تكن فترة كافية للتعرف على السيارة أكثر خاصة عندي التزامات أخرى ولم أتمكن من قيادة السيارة لوقت كافي.

 

تكلفة السيارة مع التأمين لمدة يومين كانت 265 دولار. أي حوالي 1000 ريال. ولذا ورغم أني لم أشعر بأني اكتفيت منها إلا أنني أضطررت لإعادتها. ولذا ذكرت في العنوان بأن الحب لم يدم.

 

بالمناسبة موديل S يأتي بمحركين كهربائيين يتغذيان من بنك بطاريات إما 75 أو 100 كيلووات في الساعة.

 

اترك تعليقاً