بنتليسيارات جديدة

بنتلي نجحت في تصنيع باكالار أسرع من كل التوقعات

السيارات – تعتبر سيارة بنتلي باكالار التي تبلغ تكلفتها 1.9 مليون دولار هي أكثر بكثير من مجرد بنتلي كونتننتال جي تي بتصميم مطور ، حيث تتميز السيارة المكشوفة الجراند تورينج ذات المقعدين بألواح الهيكل الجديدة بالكامل ، المقصورة الداخلية الجديدة ، والعديد من خيارات التخصيص الأخرى في هذا القطاع الحصري للغاية. وقد تم تعيين قسم بناء المركبات الخاصة في بنتلي، وهو قسم مولينير ليكون المسؤول عن هذا المشروع ، وعلى عكس العديد من سياراته السابقة ، تم تقديم باكالار بسرعة كبيرة.

وقالت تقارير عن كبير مصممي بنتلي, ستيفان سيلاف أن مشروع باكالار استغرق تسعة أشهر فقط لإكماله من البداية إلى النهاية. وقال سيلاف: “كان علينا أن نتأكد من أن السيارة قانونية على الطريق ، ومُعتمدة ، والسيارة التي كان من المفترض عرضها في معرض جنيف للسيارات هي حرفياً نفس النسخة التي سيحصل عليها العميل، فهي ليست سيارة عرض فقط ، ولكن الفرق الوحيد بينها وبين النسخ النهائية سيكون في الألوان والخامات ، لأننا سنعمل مع كل عميل لتقديم السيارة حسب المواصفات التي يطلبها.

ولم تبدأ بنتلي في سيارة باكالار الا بعد فترة وجيزة من الكشف عن الموديل التجريبي EXP 100 GT العام الماضي خلال احتفالاتها بالذكرى السنوية المائة ، ولم يحصل الملاك الـ 12 المستقبليون على فرصة لرؤية نموذج بالحجم الكامل للسيارة مسبقًا، حيث قدمت لهم بنتلي فقط تصورات رقمية لما ستكون على السيارة ، ومع ذلك فقد وافقوا على المضي قدمًا في عملية الشراء. وكانوا يعرفون أنهم سيحصلون على شيء مميز للغاية.

وقال سيلاف : “استخدمنا الخشب في السيارة وهو خشب تم دفنه لأكثر من 5000 عام قبل أن يتم انتقاؤه من الأراضي المأهولة. وقبل 5000 عام كنا في العصر البرونزي ، لذلك ألهمنا هذا لوضع القطع البرونزية على السيارة .

 

اترك تعليقاً