اخبار السياراتبنتلي

بنتلي تقدم الموديل التجريبي الأكثر جرأة على الإطلاق EXP 100 GT

السيارات – يصادف اليوم الذكرى المئوية لميلاد بنتلي ، وتحتفل شركة صناعة السيارات الفاخرة بأناقة من خلال الكشف عن سيارة غير عادية هي الموديل التجريبي EXP 100 GT الذي يمثل رؤية بنتلي لمستقبل السيارات الجراند تورر الفاخرة. وعلى وجه التحديد ، تقول بنتلي إن EXP 100 GT Concept تتخيل كيف يمكن أن تبدو السيارات الجراند تورر الكبيرة في عام 2035.

وقال أدريان هولمارك ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بنتلي “اليوم ، في الذكرى المئوية لنا ، نعرض رؤيتنا لمستقبل بنتلي ، من خلال سيارة EXP 100 GT – وهي عبارة عن سيارة جراند تورر حديثة مصممة لإظهار أن مستقبل السيارات الفاخرة ملهم وطموح مثل المائة عام الماضية، وستقوم بنتلي وستواصل تعزيز وإثراء كل رحلة منفردة وحياة كل شخص يسافر فيها ، و يشرفني أن أكون جزءًا من ابتكار منتجاتنا الاستثنائية”.

وتحمل السيارة محركات كهربائية كاملة مع نظام ذكي لإدارة الطاقة والشحن. ويعمل نظام البطارية على تشغيل أربعة محركات كهربائية توفر تسارع الي 100 كم في الساعة في أقل من 2.5 ثانية ، وسرعة قصوى تبلغ 186 ميلًا في الساعة ، وعزم دوران أقصى يبلغ 1.106 رطل ، ولكن لم يتم الكشف عن قوة السيارة الحصانية. وتوفر البطاريات خمسة أضعاف قدر الطاقة التقليدية ، كما توفر مدى تنقل يصل إلى 435 ميلًا. ونتيجة لذلك ، يمكن شحن EXP 100 GT إلى 80 بالمائة في 15 دقيقة فقط.

وعلى غرار الموديل التجريبي الأخير لبنتلي ، EXP12 Speed6E المذهل الذي تم الكشف عنه في عام 2017 ، فإن EXP 100 GT مدهشة من حيث الشكل ، مع مظهر خارجي أنيق وعضلي يستعرض اتجاه التصميم المستقبلي للعلامة التجارية. ولا يزال يمكن التعرف على السيارة على الفور أنها من بنتلي ، ومع ذلك ، فهي تحتفظ بملامح R-Type Continental الشهيرة في الجزء الخلفي ، في حين أن المصابيح الأمامية المستديرة المتداخلة مع الشبكة هي إشارة إلى سيارة السباق Blower الشهيرة.

وتتكون EXP 100 GT من الألمنيوم خفيف الوزن والألياف الكربونية ، ويبلغ طولها 19 قدمًا وعرضها 7.8 قدم ، في حين أنها تأتي بديكورات مصنوعة من النحاس والألومنيوم تزيد من مظهرها الفخم. أما الأبواب فتفتح لأعلي لتسهيل الوصول. ويوجد في المقدمة مصفوفة وشعار Flying B ينير عندما يقترب شخص ما من السيارة ، مع إضاءة خارجية تنطلق عبر الشبكة ، وعبر الشعار وعلى طول الغطاء ، وفي المقصورة.

وفي الداخل ، وضعت بنتلي معيار جديد للتصميم الداخلي الفاخر ، حيث تمتزج المواد الخشبية والجلدية والزجاجية بسلاسة مع الضوء من السقف الزجاجي المبتكر ، والذي يجمع الضوء وينقله إلى المقصورة باستخدام الألياف البصرية ، مما يعزز رفاهية ركابها. كما يمكن ضبط الإضاءة المحيطة للحصول على وضعية معينة حسب مزاج السائق وتستخدم الشاشات داخل السيارة أيضًا الواقع المعزز وواجهة سهلة الاستخدام تتضمن شاشات OLED الشفافة في الأبواب. ويمكن استخدام شاشة الترفيه الأمامية لعرض الأفلام والفيديو المباشر والوسائط الأخرى عندما تكون EXP 100 في وضع قيادة ذاتية.

اترك تعليقاً