مقالات متنوعة

القير الاوتوماتيك … أبرز المميزات والعيوب

السيارات – خلال حياتنا، يتوجب علينا اتخاذ الكثير من القرارات الصعبة، والتي قد ينتج عن بعضها بعض الندم لاحقاً، لذا نتعرف اليوم على أبرز مميزات وعيوب القير الاوتوماتيك لتفادي أي ندم مستقبلي في حالة اختياره بدلاً من القير اليدوي.

ميزة: أسهل في القيادة

القير الاوتوماتيك
تشير أحد الدراسات إلى أن نسبة مستخدمي القير الاوتوماتيك حول العالم حالياً تتعدى 90%، وهو ما يأتي بشكل أساسي بسبب مدى سهولة تعلمه واستخدامه بشكل يومي، حيث أن القير الاوتوماتيك يتطلب تركيز أقل من نظيره اليدوي، مما يجعله أيضاً أكثر أماناً نظراً لأن احتمال الخطأ غير موجود.

عيب: أغلى سعراً

القير الاوتوماتيك

على الرغم من سهولة القير الاوتوماتيك بشكل واضح مقابل نظيره اليدوي، وهو ما يأتي بشكل أساسي في سعره الأغلى، وذلك فيما يتعلق بسعر شراء السيارة ذاتها وتكاليف الصيانة المستقبلية نظراً لن القير اليدوي مختلف للغاية عن الاوتوماتيكي نظراً لأن الأخير أكثر تعقيداً من الناحية التقنية والهندسية.

ميزة: بدون دواسة الكلتش

القير الاوتوماتيك
في حالة قيادة سيارة يدوية ذات دواسة كلتش مخصصة، يشعر السائق بالقلق دوماً من أن يخطئ في رفع قدمه عن دواسة الكلتش أثناء التوقف في أحد الإشارات المرورية في طريق منحدر قليلاً، ولكن السيارات الأوتوماتيكية لا تعاني من هذه المشكلة نظراً لأن القير يتولى تلك المهمة تلقائياً.

عيب: أقل كفاءة في استهلاك الوقود


عادة ما يقدم القير الاوتوماتيكي كفاءة استهلاك وقود أقل من نظيره اليدوي، ما يعود في البداية إلى أن وزن الناقل الأوتوماتيكي أثقل نظراً لامتلاكه ما يعرف بمحول العزم، حيث أنه كلما ازداد وزن السيارة كلما تطلبت قوة أكبر كي تتحرك وبالتالي وقود محترق أكثر، ويعمل محول العزم في الوقت ذاته على زيادة ضخ الوقود في المحرك عندما يبطئ سرعة دورانه قليلاً، مما يساعد في الحصول على نقلات سلسلة أكثر، ولكنه يؤدي لزيادة معدل حرق الوقود بشكل عام، رغم أن بعض النواقل الاوتوماتيكية الحديثة أصبحت تأتي بمعدل كفاءة وقود مقارب للناقل اليدوي بل وأحياناً أفضل.

ميزة: مثالي للقيادة داخل المدن

تعد القيادة بناقل أوتوماتيكي داخل المدن مريح مريح للغاية وأقل في المجهود المبذول عند القيادة بناقل يدوي في المدن نظراً للحاجة إلى تغيير القير للأعلى والأسفل بشكل مستمر في المدن أثناء القيادة بين إشارات المرور المختلفة، وهو ما يمكن حتى أن يؤدي في بعض الأحيان للحصول على مرض يعرف باسم Drivers Foot “قدم السائق”، ما يكون عبارة عن ألم مزمن في القدم بسبب الحركات المتكررة على دواسة الكلتش.

اترك تعليقاً