مقالات متنوعة

استدعاءات السيارات الأكبر في التاريخ!

السيارات – تعد استدعاءات السيارات هي الحل النهائي الذي تتوصل له شركات السيارات بعد اكتشاف وجود عيب كبير أو مشكلة تؤثر على الملايين من سياراتها المباعة، ولهذا فهي الخطوة الأخيرة التي تضطر الشركات لاتخاذها بفضل هيئات المراقبة على سلامة السائقين بالطرقات، فدعونا نتعرف على أكبر هذه الاستدعاءات بالتاريخ.

فولكس واجن: 11 مليون سيارة

قامت فولكس واجن بوضع نظام برمجي خاص قادر على معرفة عندما يتم اختبار مستوى انبعاثات محركات الديزل كي يتم خفض مستوى الانبعاثات التي يتم قياسها بها، ونتيجة لذلك شنت العديد من الدول حرباً ضد فولكس واجن بسبب محاولتها خداعهم، حيث ترتب على ذلك حتى الآن استدعاء 11 مليون سيارة تعمل بمحركات الديزل في أوروبا وحدها.

تويوتا: 14 مليون سيارة

استدعاءات السيارات

في 2015 أطلقت تويوتا استدعاء عالمي لحوالي 6.5 مليون سيارة لإصلاح زر محدد للتحكم في النوافذ الكهربائية، حيث أنه يميل إلى ارتفاع درجة حرارته ونشوب الحريق به بشكل يجعل الركاب في خطر، كما أطلقت الشركة عدة استدعاءات أخرى مشابهة في 2010 وحتى 2018 ليكون الإجمالي 14 مليون سيارة مستدعاة لهذا السبب.

فورد: 14 مليون سيارة

استدعاءات السيارات

في 1996 أكلقت فورد استدعاء يشمل 14 مليون سيارة، ما يضم طرازات مثل اكسبلورر وبرونكو بسبب عطل محتمل في زر تشغيل المحرك الذي كان يمكن أن يواجه قصر كهربائي ينتج عنه نشوب حريق.

جنرال موتورز: 30 مليون سيارة

عانت الكثير من سيارات العلامات المختلفة التابعة لشركة جنرال موتورز مثل شيرفوليه كوبالت وماليبو إضافة لسيارات بونتياك وقتها من مشكلات مع زر تشغيل المحرك والعزم والاهتزازات إضافة لمشكلات في نظام مساعد التوجيه أو عدم القدرة على الضغط على المكابح للنهاية إضافة لعدم فتح الوسائد الهوائية بالحوادث، حتى قررت الشركة أخيراً القيام باستدعاء ضخم حول العالم.

تاكاتا: 42 مليون سيارة

بدأت التقارير تنتشر تدريجياً حول وجود مشكلة في الكثير من السيارات أنه عند فتح الوسائد الهوائية بالحوادث، تنطلق منها شظايا مميتة نحو السائق، حيث كان ذلك بسبب درجات الحرارة والرطوبة المرتفعة نظراً لوجود مشكلة بالمواد الكيميائية السمتخدمة في فتح الوسائد الهوائية كي تفتح سريعاً بضغط عالي من الهواء، وهو ما جعل شركة تاكاتا اليابانية المتخصصة في تأمين السيارات عبر صناعة أحزمة الأمان والوسائد الهوائية تعلن إفلاسها، لتتلقى شركات السيارات الكبرى اللوم وتقوم باستدعاء ضخم لكافة سياراتها التي يحتمل إصابتها بهذه المشكلة.

اترك تعليقاً