إكسبنج تطلق ميني فان حاملة للطائرات وسيارة خارقة طائرة

السيارات
إكسبنج تطلق ميني فان حاملة للطائرات وسيارة خارقة طائرة

السيارات – كشفت إكسبنج AeroHT عن سيارة طائرة تشبه السيارة بالفعل بالِإضافة إلي شاحنة تحتوي على طائرة بدون طيار بداخلها يمكن أن تساعد منظمات البحث والإنقاذ.

وقدمت الشركة اثنان من الطرازات التجريبية التي تبدو وكأنها تم انتزاعها مباشرة من صفحات كتاب للخيال العلمي. والسيارة الأولى هي خليط من السيارات الخارقة والسيارات الطائرة eVTOL ذات الهبوط والإقلاع العمودي. وتحمل أبعاد غريبة مع جزء خلفي طويل بشكل غير عادي مهم في التحول بسلاسة إلى وضع الطيران.

ومن الخلف، تظهر أربعة أذرع وتمتد، وتحمل ثمانية مراوح السيارة وتحولها لمركبة طائرة بلمسة زر واحدة. والتفاصيل قليلة حول هذا النموذج المستقبلي، لكن الشركة تعمل على إيجاد طرق لتخزين أذرع المروحة دون إتلافها. ويتميز الطراز أيضًا بعجلة قيادة قابلة للاختفاء لمنح السائق وصولاً أفضل إلى عصا التحكم أثناء الطيران.

وقالت شركة Xpeng AeroHT إنها تتوقع أن يصل وزن أول سيارة طائرة لها إلى 1000 كجم. ومن المتوقع أن تبدأ الأسعار من مليون يوان أو 136.666 ألف دولار. وقالت الشركة أيضًا إنها ستطلق أول سيارة طائرة في عام 2024، لكن من غير الواضح ما إذا كانت ستتمكن بالفعل من تحقيق هذا الهدف.

ولتسريع عملية التطوير، فإنها تبحث عن حلول أخرى للمركبات الطائرة. وبدلاً من محاولة صنع طائرة eVTOL تعمل أيضًا كسيارة، قررت الشركة صنع واحدة صغيرة بما يكفي لتناسب تخزينها في شاحنة صغيرة.

والشاحنة التي أعلنت عنها قادرة على استيعاب ما يصل إلى خمسة ركاب، ويشار إلى الشاحنة باسم “السفينة الأم”. ولها ثلاثة محاور، ويمكن تشغيلها جميعًا بواسطة محركات كهربائية. ومع ذلك، تتصور أن هذه السيارة هي سيارة كهربائية طويلة المدى، مما يعني أنها تحتوي على محرك احتراق داخلي لتوليد الطاقة لتلبية احتياجاتها الخاصة واحتياجات eVTOL.

والجزء الذي يستوعب الطائرة في الخلف كبير بما يكفي ليتسع لراكبين، ويمكن أن يقوده السيارة سائق أو تعمل بواسطة أنظمتها المستقلة. كما أنها تتمتع بمجال رؤية يصل إلى 270 درجة خارج مقصورة القيادة، مما قدرًا كبيرًا من الرؤية.

 

السيارات - سياسة الخصوصية - اتصل بنا