أستون مارتنسيارات جديدة

أستون مارتن تكشف عن مواصفات فالهالا بمحرك 937 حصان

السيارات – كشفت أستون مارتن أخيرًا عن نسخة الإنتاج من فالهالا ، وهي سيارة هجينة ذات محرك وسطي ​​تجمع بين محرك V8 سعة 4.0 لتر مع محركين كهربائيين لمنحها قوة مجمعة تبلغ 937 حصان. وتصف أستون مارتن السيارة بأنها خطوة كبيرة إلى الأمام للشركة ولحظة تحول في تاريخها. وتنضم فالهالا الي السيارات الهجينة الخارقة ، حيث تسعي الي زيادة مبيعات الشركة البريطانية.

وتعمل السيارة بمحرك V8 مزدوج التيربو سعة 4.0 لتر من مرسيدس- AMG. ويولد 739 حصان عند 7200 دورة في الدقيقة ويدفع القوة الي المحور الخلفي. ويتم دعم المحرك بزوج من المحركات الكهربائية في كل محور. وبشكل عام ، يضيف النظام الهجين 201 حصان . ويمكن للسيارة القيادة باستخدام الكهرباء وحدها ، وفي هذه الحالة يتم إرسال الطاقة بالكامل إلى العجلات الأمامية. وفي سيناريوهات أخرى ، يمكن تقسيم الطاقة الكهربائية بين المحاور.

ويتم توجيه هذه القوة من خلال ناقل حركة مزدوج القابض من 8 سرعات تم تطويره حصريًا لشركة أستون مارتن. ويشمل النظام على ترس تفاضلي إلكتروني محدود الانزلاق على المحور الخلفي لتحسين التحكم. 

وتقول أستون مارتن إن المحركات يمكن أن تعمل في تروس مختلفة في نفس الوقت لتوصيل القوة المثلى. ويسمح ذلك للسيارة بطرح 1000 نيوتن متر من عزم الدوران. كما تتسارع الي 100 كم / ساعة في 2.5 ثانية ويتم ضبط السرعة القصوى عند 330 كم / ساعة. وفي الوضع الكهربائي فقط ، يمكن أن تصل فالهالا إلى سرعة قصوى تبلغ 130 كم / ساعة ، مع نطاق قيادة 15 كم. وبفضل هذه الأرقام ، تهدف أستون مارتن إلى دوران فالهالا حول نوربورغرينغ ، في أقل من 6:30 دقيقة.

وتأتي السيارة بوزن أقل من 1550 كجم ، ولتحقيق ذلك ، صنعت السيارة من هيكل من ألياف الكربون للحصول على صلابة ووزن مثاليين. وتم تصميم السيارة الجديدة في نفق هوائي ، حيث تتميز بديناميكيات هوائية نشطة تولد 600 كجم من القوة السفلية عند 241 كم / ساعة.

كما تعتمد على نظام تعليق أمامي بطراز F1 مع نوابض وممتصات صدمات داخلية. وستكون هناك أيضًا مكابح من السيراميك الكربوني بتقنية الفرامل بالسلك. كما ستأتي بالإطارات المصممة خصيصًا للسيارة من قبل ميشلان. وستأتي المقصورة أكبر من مقصورة فالكيري مع نظام HMI الجديد للمستخدمين بشاشة تعمل باللمس مع Apple CarPlay و Android Auto . كما تتوفر مع عمود التوجيه القابل للتعديل على الرغم من أن المقعد في وضع ثابت ، وستكشف أستون مارتن عن التصميم الداخلي في وقت لاحق.

وعلى الرغم من أن مقصورة القيادة تركز على السائق ، إلا أنه سيكون هناك على الأقل نظام تحكم مناخي ثنائي المنطقة للراكب وأنظمة مساعدة السائق المتقدمة بما في ذلك الكبح التلقائي للطوارئ ، والتحذير من الاصطدام الأمامي ، ومراقبة النقطة العمياء .وحتى الآن لم يتم تحديد تاريخ الإنتاج ، ولا السعر.

 

اترك تعليقاً