​تجربة سريعة لسيارة تيسلا موديل X

بواسطة : أسامة عبد التواب بتاريخ : Oct 15, 2018 شارك ذلك :

السيارات - تجربة محمد حسن - 

قد يرى أغلبنا بأن سيارات تيسلا الكهربائية مثلها مثل باقي السيارات الكهربائية غير عملية نظرا لوقت الشحن الطويل الذي تحتاجه. وأيضا لأسعارها المرتفعة. لكن هذا لا يمنع من الإعتراف بأن شركة تيسلا أحدثت ثورة في عالم السيارات الكهربائية. وأجبرت الشركات الأخرى على إعطاء السيارات الكهربائية المزيد من الإهتمام ومن ثم الإستثمار بجدية فيها.

الشركة فرضت نفسها في سوق السيارات خاصة في السوق الأمريكية. والطلب عليها كبير لدرجة أن هناك إنتظار يمتد شهورا ليحصل العميل على سيارته. بروفيسور يدرس أحد المعارف انتظر سنتين ليحصل على سيارته رغم أنه قدم عربونا كبيرا.

الشركة موجودة في منطقة مشهورة بالشركات التي تستثمر في التكنولوجيا وهي المسماة بوادي السيليكون. ولذا فسيارات تيسلا ليست مجرد سيارات كهربائية بل هي سيارات ذكية جدا تكتنز أحدث ما توصلت له التكنولوجيا خاصة في عالم الحاسب الألى.

لم أكن أعير سيارات تيسلا الإهتمام الكثير حتى صرت أراها بكثرة في شوارع مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية وما حولها من المدن.

أول شيء خطر على بالي هو تجربة إحدى السيارات ثم زيارة المصنع.

للأسف ليس مسموح لغير مالكي سيارات تيسلا من التجول في المصنع ولذا اكتفيت بالتجربة وعلى أمل أن أتواصل مع المسئولين فربما يعطوني تصريحا للزيارة قبل أن أرجع لأرض الوطن.

توجهت لأحد المعارض للشركة وحددت موعدا للتجربة وكلي شوق لتجربة إحدى السيارات. أنصدمت لأن الشركة لا تسمح لمن لا يملك رخصة قيادة أمريكية سارية المفعول أن يقود السيارة بنفسه (لأسباب تتعلق بالتأمين). لدي رخصة أمريكية لكن انتهت منذ سنوات ولم يقبلوها. لكن أخبروني بأنه يمكن أن يقود السيارة شخص آخر من المعرض.

أيضا كان عندهم تحفظ في التصوير وطلبوا مني عدم التصوير أثناء التجربة. بل وبعد الإنتهاء من التصوير والتقاط بعض الصور طلبوا مني عرضها على المدير.

للأسف السيارة لم تكن نظيفة بالكامل لأنها معدة للتجارب وهذا ما جعلها غير مثالية للتصوير عن قرب سواء من الخارج أو من الداخل. وأيضا الوقت كان منتصف النهار ولذا فلم يكن مناسبا للتصوير.

لذلك استعرت بعض الصور من النت وسوف أشير للصور التي صورتها بنفسي.

أيضا من رافقني لم تكن لديه الأجوبة لبعض الأسئلة التي وجهتها إليه.

الغرض من التجربة هو الوقوف على روعة هذه السيارة من قرب والتأكد من أنها فعلا كما يقال عنها. فالسيارة ليست من السيارات التي تتواجد بالسوق المحلية حتى نتعرض لكل صغيرة وكبيرة تهم من يريد أن يشتري السيارة.

السيارة التي قمنا بتجربتها هي موديل X وهذا الموديل SUV وتتسع ل 7 ركاب وهي أحدث ما قدمته الشركة قبل عامين أي في 2016.

أول ما يلفت إنتباهك هو تصميمها الحديث. الأذواق تختلف من شخص لآخر. بالنسبة لي أجد أن السيارة ذات تصميم جميل رائع يجذبك من أول نظرة.

بالتأكيد سوف يلفت إنتباهك أبواب السيارة (falcon-wing) التي تفتح للأعلى بضغطة زر كسيارات ماكلارين. لم أحسب بنفسي المدة الزمنية التي يستغرقها فتح وإغلاق الأبواب لكن قرأت في تقرير أنه تقريبا 6 ثواني.

الأبواب الخلفية تفتح للأعلى - تصويري

أحد الموديلات يحييك بفتح باب السائق عند وصولك للسيارة ثم يغلق تلقائيا عندما تضغط على دواسة الفرامل. أعتقد أن هذا الشيء مريح جدا خاصة لمن يحمل أشياء في يديه.

الشيء الآخر الملفت للنظر هو مساحة الزجاج الأمامية الكبيرة التي تجعل مجال الرؤية كبيرا جدا. وهو ربما يشبه ذلك الموجود في طائرات الهيلوكبتر حيث يتيح مجال الرؤية حتى للأعلى. هو جميل فعلا. لكن أعتقد أنه قد يسبب مشكلة في المناطق الساخنة.

شاهد مساحة الزجاج الأمامي.

مقصورة السيارة الأمامية تبهرك. هناك عجلة القيادة العادية. لكن كل شيء آخر مختلف. إنك في سيارة من المستقبل.

عجلة القيادة والمقصورة الأمامية - تصويري

دواسة المسارع (البنزين في السيارات العادية) ودواسة الفرامل مثل السيارات العادية - تصويري

هناك شاشة كبيرة بمساحة شاشة كمبيوتر وهي كمبيوتر بالفعل. تستطيع التحكم من خلالها بكل شيء في السيارة وبها أيضا الجي بي اس ومتصفح إنترنت!

شاشة الكمبيوتر - تصويري

المقاعد مريحة جدا. لم أجرب سيارة تيسلا من قبل لكن هناك تقرير يقول بأن مقاعد السيارة أكثر من أي سيارة أخرى في تيسلا. شخصيا وجدت بأن مساحة المقاعد الخلفية ضيقة نوعا ما.

صورة المقاعد الخلفية - تصويري

السيارة كهربائية SUV تتسع ل7 أشخاص. لكن تصل إلى 60 ميل (96.5 كم) في الساعة فقط خلال 3.2 ثانية. وحينما جربنا الإنطلاقة كان الشعور رهيبا لا أستطيع وصفه. كأنك داخل رصاصة تنطلق بسرعة.

بحسب أحد التقارير فإن بعد محاولتين لإيصال السرعة إلى 120 ميل في الساعة بأقصى سرعة فإن البطاريات بدأت تسخن. وبدأت مراوح التبريد في العمل. وأيضا استغرق إيقاف السيارة من سرعة 70 ميلا فقط 172 قدم (25 متر).

سألت مرافقي عن مدى تأثير الحرارة خاصة في المناطق الحارة كالخليج. لم يكن جاوبه مقنعا بالنسبة لي. قال: لا يجب أن يكون هناك تأثير يذكر.

وأنت داخل السيارة طبيعي ألا تشعر بأي ضوضاء. فعزل السيارة ممتاز والسيارة كهربائية أيضا ولذا ليس هناك ضجيج محرك. التبريد كان فاعلا جدا.

من الأشياء الجميلة في السيارة هو السائق الآلي. حيث تترك السائق الآلي يقود السيارة بدلا عنك. لم تتح لي الفرصة لتجربته كما أشاء لكن تركناه يقود السيارة لفترة حتى توقفنا عند الإشارة.

والنظام الآلي الجميل الآخر هو أيقاف السيارة في المواقف آليا وقمنا بتجربة ذلك في موقف مكتظ بالسيارات وأوقف النظام السيارة بلا أي مشاكل.

محركات السيارة توجد بأسفل السيارة. ولذا فليس هناك محرك في الأمام كباقي السيارات. والمساحة التي كان يحتلها المحرك تحولت لشنطة لتحميل الأغراض.

من تصويري.

وهذه صورة الشنطة الخلفية:

صورة أخرى من تصويري.

نظام شحن سيارات تيسلا هو الأفضل في السيارات الكهربائية. النظام يستخدم شاحن بقدرة 10 كيلو وات بينما الشركات الأخرى تستخدم شاحن 6.6 كيلو وات.

نعرف أن من اكبر العيوب في السيارات الكهربائية هو الوقت الطويل الذي يستغرقه الشحن. تيسلا توفر طريقة بحيث يمكن شحن السيارة في مدة ساعة بما يكفي للقيادة 60 ميلا.

ايضا تيسلا توفر شحنا مجانيا على الطرقات السريعة لسياراتها. وهذه الشواحن قادرة على شحن السيارة لمسافة 170 ميل خلال نصف ساعة فقط. حاليا شبكة الشواحن هذه تتكون من 250 شاحن وحسب الشركة فإن هذه الشواحن متوفرة في المناطق التي يتواجد بها 98% من السكان في أمريكا.

السيارة لا يوجد بها عجلة احتياط. الشركة تبرر ذلك بأن العجلة تسبب ثقلا زائدا يؤثر سلبا على المدى الذي يمكن أن تصل له السيارة. الحل لو حصل لك بنشر؟ يقولون تتصل بمركز من مراكز خدمة تيسلا وسوف يأتون لمساعدتك.

الأنوار الأمامية والخلفية - تصويري

مواصفات السيارة:

الطول: 5 متر

العرض: 2.2 م

السعة: 7 ركاب

المحرك: محركان كهربائيان. أمامي بقوة 259 حصان وخلفي بقوة 503 حصان.

القوة الكلية: 328 إلى 532 حصان

البطاريات: 60 أو 75 أو 90 كيلو وات بالساعة حسب الموديل والتحكم بالحاسب الآلي.

السرعة: 130 ميل (210 كم) في الساعة إلى 150 ميل (250 كم) في الساعة حسب الموديل.

المدى: 200 ميل (320 كم) إلى 150 ميل (400 كم) في الساعة حسب الموديل.

الشحن: 240 فولت

عدد البطاريات: لم أجد رقما رسميا. لكن سألت مرافقي وأخبرني بأنه فوق 8000 بطارية.

لم أكن أتوقع هذا العدد الكبير. بعد البحث تأكدت منه ووجدت بأن هناك معارضين ومؤيدين لهذا الرقم الكبير. فالشركات الأخرى تستخدم أقل من 200 بطارية.

التكلفة السنوية للطاقة (مقارنة بالتكلفة السنوية للسيارات العادية): 650-700 دولار أمريكي.

الضمان: 4 سنوات أو 50 ألف ميل للسيارة و 8 سنوات للبطاريات.

سعر السيارة يبدأ من 64500 دولار إلى 13200 دولار أمريكي.

نبذة عن السيارات الكهربائية:

السيارات الكربائية ليست وليدة اليوم. بل إن أول سيارات كهربائية تم اختراعها قبل أكثر من 100 سنة. في أمريكا تم صناعة أول سيارة كهربائية في عام 1890م عن طريق مخترع اسمه وليم موريسون. السيارة التي صنعها كانت سيارة تتسع ل 6 ركاب و قادرة على المشي بسرعة 14 ميلا في الساعة. هذا ليس سيئا حين نتذكر بأن ذلك كان قبل أكثر من 125 سنة.

نبذة عن شركة تيسلا:

تأسست شركة تيسلا سنة 2003 م. الشركة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. ولكن واجهت صعوبات في الحصول على التمويل الكافي. بحلول عام 2009 استطاعت تيسلا الحصول على 187 مليون دولار وتمكنت من صناعة 147 سيارة كهربائية. في منتصف العام نفسه تمكنت الشركة من الحصول على قرض مخفض الربح بحوالي نصف مليار أمريكي. هذا الدعم مكنها من صناعة أول موديل ناجح وهو موديل S وتمكنت الشركة من تسديد الدين بحلول عام 2013.

أيضا في عام 2010 حصلت الشركة على مبلغ 226 مليون دولار من خلال بيع بعض الأسهم.

الشركة تصنع تبيع أيضا بطاريات الليثيوم لشركات عالمية لاستخدامها في القطارات الكهربائية.

قدمت الشركة أول موديلاتها الكهربائية الناجحة باسم Roadster ولاقى نجاحا وإقبالا في السوق واستمر إنتاج الموديل من عام 2008 إلى عام 2012.

أتبعت ذلك بموديلها الناجح S ثم أتبعته بموديل X وأيضا موديل 3.

تجاوز إنتاج موديل S في عام 2015 أي بعد 3 سنوات من بداية إنتاجها حاجز 100 ألف سيارة. وبذلك تكون ثاني أكثر سيارة كهربائية مبيعا بعد نيسان Leaf.

بنهاية شهر يونيو هذا العام باعت تيسلا حوالي 140 ألف سيارة حول العالم.

هدف تيسلا أن تكون السيارة الكهربائية متوفرة بسعر مقبول للمستهلك العادي. موديل 3 الذي سوف ينتج عام 2017 سوف يباع بسعر حوالي 35 ألف دولار.

أتمنى أن تكون التجربة السريعة قد نالت استحسانكم.




0 تعليق
من فضلك قم بإدخال الإسم من فضلك قم بكتابة نص التعليق من فضلك قم بملئ الحقول